الأحد، 4 مارس، 2012

أسطورة عشق / ثورة الأحرار


أيـا مـولاتـي هـل تـدري
بـِـأنَّ الــرّوحَ لا تـُقـهــرْ
فـأهــلاً دائِــمــاً مــرْحــا
لأجـلـكِ أحــرفـي تـُنـثــرْ
أساطـيـرُ الهـوى تـغـدوا
دروب العـشقِ إذ تـذخـرْ
أمـيـرَ الـرّوحِ فــارســكِ
لغـيـركِ لـم ولـن يُـؤْسـرْ
أسُـلّ السّـيـفَ مـُلـتـهـبـاً
نِـبـالَ الـعِــزِّ والـخـنـجـرْ
ورمـحـي هـــذا أركـــزهُ
عـلى عـتبـاتي والـمـنـبـرْ
وخـيـلـي بـِتُّ أعــشـقـُـهُ
أعـيـد الـكـرَّ بـعــد الفــرْ
وصـقـري للـعــُلا يـرنـو
يـُحـلّـق شـامـخـاً أعــتـرْ
وأمـّا الــدّرع مـصـقــولاً
بـلـونِ إطــارهِ الأحــمــرْ
لـنـا فـي العـنـفِ ملحمةٌ
نــزالُ الـمـاردِ الأسـمــرْ
وصدق مشاعـري تكفي
بـأن أَشـكـُـر ولا أُشـكَــر
أتـيـتـكِ مِن ثـرى وطني
فلسطين الفـدى والمَهْـرْ
أغـيـظ جـمـيـع أعـدائـي
لأقـهَــرَ لا ولــن أًقـهـــرْ
وأروي أرضـهـا الغـالي
دمـاءً جـاريـاً كـالـنـَّهــرْ
وأزرع مـوطـنـي حــبـّـاً
وأغـرس نبتت الزّعـتـرْ
أكـيــدُ لهــم كـمــا كـادوا
وأجعـلُ يـومهم كالـدّهـرْ
أزفّ الـرّوحَ مِـن أجـلِـكْ
وأنـثـرَ حـولـهـا بِالزّهـرْ
بـدتْ مِن تـونس الحـُّرّةْ
بنصـرٍ يأتي بعـد النّصـرْ
فـداكي الـرّوح يا وطـني
جبالكِ .. سهلكِ الأخضرْ

هناك 4 تعليقات:

  1. رائعه جدا جدا جدا
    بصدق ..
    عندما أقرأ ما تكتبه
    وكيف تنظم قوافي أبيات شعرك
    أتمتم ,, مالذي أخربطه في مدونتي
    ماشاء الله تبارك الله
    أدام الله عليك هذا الإبداع
    كن بخير

    ردحذف
  2. سيدتي الغالية ..
    سومة ..
    لا تنتقصي من قيمة كتاباتك في شيئ ..
    فالمهم أن تكتبي وتستمري في متابعة كتابات الآخرين لتزيدي من ثروتك اللغوية ولتتفاعلي معها بأحاسيسك ومشاعرك ومن ثم تتوجيها بحروفك النابعة من دهاليز ومكنونات فؤادك ..
    مرورك الجميل سرني كثيرا ..
    إبقي في الجوار لأنعم ..
    ولكي من فؤادي تحية الفارس ..

    ردحذف
  3. امير الكلمة وسلطانها ..ما أروع ماتخطه بقلمك حقاً لاتستطيع الكلمات ان تعبر عن احساسها بصدق مشاعرك ..تحياتي

    ردحذف
  4. سيدتي الرقيقة ..
    زيزي ..
    يظن البعض أنني أتغزل في قصيدتي هذه والتي قسمتها إلى جزئين أنها لذات الحسن والجمال ..
    غير أنني كنت هاهنا أقصد الوطن بطريقة غزلية تشابه في طريقتها كليلة ودمنة ..
    وربما العنوان وبعض المضامين قد توحي بذلك ..
    أشكرك يا سيدتي جزيل الشكر على تركك جميل أنفاسك في مدونتي المتواضعة ..
    ولن أنساكي من رقيق تحايا الأمير ..

    ردحذف