الثلاثاء، 15 نوفمبر، 2011

دمـعـي غـزيـر



إن كــانَ قـلـبــكِ ذا يغــيــرْ
فالقـلـب عـنـدي قـبـل غـارْ
أو كان يـسـعى كـي يـطـيـرْ
والـلـّـه إنّ الـقــلــب طــــارْ
كم كنتُ أخشى في المسـيرْ
دربــاً وعـشـقـاً فـيـه عــارْ
يـغـــزو عـلـيـنــا أو يـغـيـرْ
أو يــقــتـحــم ســـوراً ودارْ
يجثـو عـلى ظهـر السّـريـرْ
وبـلـحــظــةٍ يـشـعــلـه نــارْ
الـعــقــل يـغــدو كـالأسـيــرْ
والفـكـر يـشـكـو مـمّا صارْ
الـمـوت يحـظاه الـضـّـمـيـرْ
أو أن يـعـانـي الإحـتـضــارْ
خـبـرٌ عــظـيــمٌ أو حـقــيــرْ
في الّلـيـل أو وضح النـّهارْ
قـد حـوّلوا شعـري شـعـيـرْ
الــقــوه أرضــاً لـلـحــمــارْ
أمّا الـمـشـاعـر تـسـتـجـيـرْ
مـن ذا يـجـيـر ومـن يـجـارْ
مـولاتـي يـا بـدري المنـيـرْ
إنــّي أتــيــتـــك يــا مــنــارْ
بـرسـالـةٍ تـشـكـو الهـجـيـرْ
ومـدادهـا حـجــم الـبـحـــارْ
عـنـوانـهـا دمـعــي غــزيـرْ
حـارت وقـلـبـي فـيـهـا حارْ
الـسـّطـر فـيـهـا زمـهـريــرْ
ومـبـعـثـرٌ مـثــل الـحــجـارْ
ثارت حـروفـي لـمـا يـثـيـرْ
وغـدت زوابــعــهــا غـبـارْ
العـبرة في سـطري الأخـيرْ
مــولاتــي إنـّي شـهــريــارْ
إن كـان قـلـبـك ذا يـغـــيــرْ
فالقـلـب عـنـدي قـبـل غـارْ