الخميس، 5 يناير، 2012

مـحــراب عــشــق


راق لـي قـلـب الأمــيـرةْ
وانـتـشـى مـنهـا فـؤادي
شـتـّت فـكــري بـِحـيــرةْ
أشـعــلـتـني فـي بـعـادي
إعـزفي نـفـس الوتـيـرةْ
واجـعـلي روحي تـنـادي
أنـتي عـيـني والبصـيرةْ
أنــتـي أحـلامـي مـرادي
إن خـيلي فـي الحـضيرةْ
أمّا صـقـري بـات شادي
أسـهـمي صارت خطيرةْ
عـانـدتـنـي فـي عـنـادي
أمّا قـوسـي فـيـه سـيـرةْ
بــات عــوداً فـي ودادي
هـذا درعـي كالـفـطـيـرةْ
إنــّه شــربــي .. وزادي
سـيفي والرّمح القصيرةْ
أجــمـعــوا أنـّي أحــادي
ذاك كـوخي والحـصـيرةْ
رائـعٌ .. دافــي وهــادي
أشرقـت شمسي المنيرةْ
بـــدّدت مــا كــان بــادي
فـي شـعـاعٍ بـالـسـّريـرةْ
أطـلـقــت مـنـّي مـــدادي
سـرب فـكـرٍ مـسـتـديـرةْ
طــوّقــت جــبــلاً ووادي
إنّ مــولاتــي الأســيــرةْ
فـي ضلـوعـي وامتدادي
أبـدلـت مــرّ الــمــريــرةْ
مـن كـيـانـي وانـتـقـادي
لا تـقـولـي كـالـفـقــيــرةْ
أنـتي لا تـقـوي ســدادي
أنـتـي مـولاتـي الأمـيـرةْ
أمّا قـصـري فـي فـؤادي

الأحد، 1 يناير، 2012

بـراكـيـن الـغـضـب




غـضباً يجـلجـل في الحضور
لـهــبـاً لــه صــدري يــفــور
عـجـبـاً لـكـم أيـن الـصـّقــور
أيــن الأســـود لــقـــدســنـــا
أدبــاً لــقــدسـي لا غـــــرور
ســبــبــاً لــه قـلـبـي يــثـــور
نـهـبـاً لــهــا يـبـنــون ســور
دكــّـوا بـــه فـــي أرضــنــــا
عـربـاً كـمـا بـعـث الـقــبــور
طـربـاً إذا حـضـر الـســّـرور
عـنـبـاً لها عـصروا الخـمور
وتــهـــاونـــوا فــي ذودنـــــا
هـربـاً إلى المـلهـى الـمـرور
ذهـــبـــاً وأمـــوالٌ قــصـــور
إربـاً ظــلامـــاً لــيــس نـــور
وكــأنـــّـه عــصــر الـهـــنـــا
كـتـبـاً أسـطـّر فـي الـشـّعـور
شـهـبـاً تـسـاقــط لـلــشــّرور
ضـربـاً إلـى يـوم الـنــّشـــور
نـحـمي الحـمى فـي عـرضنا
غـصـبـاً سـنـنـثـرهـا زهــور
طـيـبـاً ومـن أغـلا الـبـخــور
نـسـبـاً لهـا نـعـطـي المـهـور
والــحــور حـــور بـــلادنــــا
ســربـاً كـأســراب الـنــمــور
ركـبـاً وسـيــراً لـلـجــّســـور
غـُرُبـاً عـلـى دنـيـا الـفـتــور
فـالــتـحـشــدوا يــا أهــلــنـــا
غـضباً يجـلجـل في الحضور
لـهــبـاً لــه صــدري يــفــور
عـجـبـاً لـكـم أيـن الـصـّقــور
أيــن الأســـود لــقـــدســنـــا