الخميس، 26 أبريل، 2012

وبلا حظوظ




كـان لي قـصراً جـميلاً منذ عـامٍ أو يـزيد
حوله سوراً منيعاً كالسّياج عـلى القـطاع
إنّه قـلـباً رضـيعـاً يـشـبـه الطّـفـل الولـيـد
كان ذا قـلـباً وديعـاً باكـياً يرجـو الرّضاع
شـبّ من حولي سريعاً مضرماً ناراً تقـيد
رافـعـاً عـلـماً رفـيعـاً شاهـقاً في الإرتفاع
معـلـناً عـشـقـاً مذيعـاً جاهـراً فـيه سعـيد
حـرفـه حـرفـاً ضـلـيعـاً راقـياً فـيما يـذاع
لـيـس ذلاًّ بـل مطـيعـاً سـيـّـداً وله عـبـيـد
دائماً يبدو سميعـاً راهـبـاً في الإسـتـمـاع
فـوقـه تـاجـاً لميعـاً مثـلـما يهـوى .. أكيد
مبهـراً فـيهـم جـميعـاً أنّه يحـوي الشّعاع
محـسـناً فـيهم صنيعـاً لا يبادر بالـوعـيـد
حاكـماً وله ربـيـعـاً في مـياديـن الصـّراع
آخـذاً عـذراً شـفـيـعـاً إن أتى يـومـاً جديد
ناثراً فـيهم مشـيعـاً الخريف كـما الـوداع
صيفه وهـجـاً فضيعـاً إن بدى يوماً وحيد
سهـمه سـمـّاً نـقـيـعـاً فـيـه باعٌ بـل ذراع
ممطراً دوماً صقيعـاً إن أتى عصر الجليد
خصـمه البائدْ صريعاً ساقـطاً عنه القناع
حازماً دوماً مريعـاً مثـل صندوق الحـديد
راعـياً وله قـطـيعـاً صادقـاً شهـماً شجاع
إنـّه قـصـراً بـديـعـاً فـيـه أحـلامـي تـزيـد
لـيـس سهـلاً بل منيعـاً مثـل أزلام القطاع

هناك 6 تعليقات:

  1. كم أنت جميلُ الحرف دوماً
    سيدي
    اشتقتُ لحرفكَ فعدتُ دون ترددٍ
    لأعيشَ لحظاتٍ معه

    ردحذف
  2. سيدتي الكاتبة الراقية ..
    حورية الوادي ..
    أبادلك إشتياق الحرف للحرف ..
    فما أسعدني ويسعد حروفي مرورك الجميل ..
    كوني على ثقة بأنني وحرفي بل ومدونتي في الإنتظار ..
    ولروحك العذبة روائع تحايا الأمير ..  

    ردحذف
  3. مير الحرف وامير الكلمة وامير الشعر ..سيد الأمراء ..أخيراً فتحت ودخلت لأكون بين أحرفك الطاهرة لأرد لك بعض من صنيعك وان كانت كلماتي تعجز عن ان تكون مثل كلماتك في بهاها ونضارتها ..وماذا تكون كلمات الأمير غير هذا ..تحياتي لذوقك الراقي في انتقاء كلماتك ولشعرك المعبق بعطر الأريحية والخلود ..سلمت وسلم قلمك المبدع ..وأسألك هل نطمع في زيارة قريبة للقاهرة ؟؟ما تخافش خليها بعد الإنتخابات والفترة الإنتقالية ماتعدي ..ياريت ..

    ردحذف
  4. سيدة الذوق الرفيع ..
    زيزي ..
    أشكرك جزيل الشكر على إطرؤك الرقيق وما حرفك إلا إنعكاسا لطهارة روحك ونقاء ذاتك وسمو شخصك الكريم ..
    أعدك بزيارة لمصرنا الغالية التي أدعو ربي العظيم أن يحفظها وأهلها من كل شر ..
    مرورك سيدتي نثر في مدونتي عبق الجمال وأريج الحسن والبهاء ..
    إبقي في الجوار لتزيد سعادة المغوار ..

    ردحذف
  5. مملتُ وصف احرفك
    فكل مره تبهرني اكثر ،،
    بصدق لا أجِدُ وصفاً لتلك القوافي في الأعلى ،،
    مبدعٌ أنتَ ي رجل ،،

    ردحذف
  6. سيدتي الغالية ..
    سومة ..
    كلما بادرتي في المرور زاد في قلبي السرور كيف لا ولشعاعك نور كشمس الأصيل تداعب البحور سرني وسر الحضور مكوثك ما بيننا مكوث الحور ..
    إبقي في الجوار لينعم المغوار .. 

    ردحذف